إعادة بناء الثدي بعد الاستئصال

ما هي عملية إعادة بناء الثدي؟

يتم إجراء جراحة إعادة بناء الثدي عن طريق مجموعة من الجراحات التجميلية في محاولة لاستعادة الشكل، المظهر والحجم الطبيعيين للثدي، خاصة بعد جراحة استئصال الثدي.

على الرغم من أن جراحة إعادة بناء الثدي يمكنها أن تحدث نتائج جيدة في بناء الثدي، إلا أن النتائج قد تختلف بشكل كبير بين مريضة واخرى:

  • لا يتمتع الثدي الذي تم بناؤه بنفس احساس وملمس الثدي الطبيعي
  • عادةً ستظل آثار الشقوق الجراحية على الثدي، سواء أكانت الشقوق الجراحية الخاصة بجراحة استئصال الثدي أو إعادة بناؤه.
  • سينتج عن بعض التقنيات الجراحية ندوب في مكان المأخوذ منه الانسجه لبناء الثدي المستأصل، وعادةً ما يحرص الطبيب على اختيار مكان أقل عرضة للظهور مثل الظهر، البطن أو الأرداف.

ملاحظة حول تماثل الثديين: إذا تم استئصال ثدي واحد، فسيتم إعادة بناء ذلك الثدي وحده. بالإضافة إلى ذلك، قد يوصي الطبيب بإجراء جراحة تجميلية للثدي الآخر لتحسين تماثل حجم وموقع الثديين. تشمل تلك الجراحات رفع الثدي، تصغير أو تكبير الثدي.

من يمكنهم إجراء جراحة إعادة بناء الثدي؟

إن إجراء جراحة إعادة بناء الثدي هو قرار شخصي للغاية. لا تفعليه إلا من أجل نفسك فقط، وليس لإرضاء رغبات شخص آخر أو كمحاولة للوصول لصورة مثالية ما.

جراحة إعادة بناء الثدي خيار جيد إذا كنتي:

  • قادرة على التعامل بشكل جيد مع التشخيص والعلاج
  • ليس لديكي أي ظروف صحية أو أمراض قد تعيق التعافي
  • لديكي أهداف واقعية فيما يتعلق باستعادة صورة ثديك وجسدك

تتضمن جراحة إعادة بناء الثدي عدة جراحات يتم إجراؤها على عدة مراحل، وقد:

  • تبدأ في نفس وقت جراحة استئصال الثدي، أو
  • يتم تأجيلها حتى تتعافين تماماً من استئصال الثدي ومن أي علاجات أخرى للورم (إذا وجد)

من الضروري أن تستعدي للتغير العاطفي الذي سيتبع جراحتك. قد يستغرقك الأمر بعض الوقت لتتقبلي نتائج جراحة إعادة بناء ثديك.

عادةً ما تكون نتائج جراحة إعادة بناء الثدي مُرضية لمن فقدت ثديها نتيجة لورم سرطاني أو أي سبب آخر، سواء على الصعيد النفسي أو الجسدي.

يمكن أن يُحسّن استعادة المرأة لثديها من ثقتها بنفسها وبالتالي نوعية حياتها. على الرغم من قدرة الجراحة على منحك ثدياً يقارب الطبيعي، إلا أنه لن يصل أبداً إلى مظهر وملمس الثدي الطبيعي.

ما الذي تتوقعينه خلال زيارتك للعياده؟

يعتمد نجاح الجراحه وسلامتك خلال إجراء عملية إعادة بناء الثدي بنسبة كبيرة على تعاونك التام خلال زيارتك للعياده. سيطرح عليكي طبيبك بعض الأسئلة تتعلق بصحتك، طموحك من الجراحة واسلوب حياتك بشكل عام.

استعدي لمناقشة:

  • لماذا ترغبين في إجراء الجراحة، ما الذي تتوقعينه منها والنتائج المرجوة منها
  • حالتك الصحية، حساسيتك تجاه أي علاجات وأي علاجات تتعاطينها
  • العلاجات، الفيتامينات، المكملات العشبية، السجائر أو أي عقاقير اخرى تتعاطينها
  • أي جراحات أجريتها سابقاً
  • الخيارات المتاحة أمامك لجراحة إعادة بناء الثدي الخاصة بكي
  • النتائج المتوقعة من جراحة إعادة بناء الثدي الخاصة بك، وأي مخاطر أو مضاعفات محتملة
  • مسار العلاج الموصى به، والذي يتضمن جميع الإجراءات التي سيتم إجراؤها للوصول إلى تماثل الثديين

سيقوم جراح التجميل الخاص بك أيضاً بـ:

  • تقييم وضعك الصحي العام وأي مشاكل صحية تعاني منها
  • فحص ثدييك، أخذ بعض القياسات الدقيقة لحجم وشكل ثدييك، طبيعة جلدك، ووضع الحلمة
  • أخذ نسخة من سجلك الطبي
  • مناقشة الخيارات المتاحة أمامك، ووضع البرنامج العلاجي
  • مناقشة النتائج المتوقعة من جراحة إعادة بناء الثدي الخاصة بك، وأي مخاطر أو مضاعفات محتملة

مخاطر جراحة إعادة بناء الثدي وإرشادات السلامة

إن اتخاذ قرار جراحة إعادة بناء الثدي هو أمر شخصي للغاية. سيكون عليك أن تقرر إذا كانت الفوائد ستحقق أهدافك وإذا كنت تتقبل المخاطر والمضاعفات المحتملة المصاحبة لعملية نحت الجسم.

سيقوم جراح التجميل الخاص بك بتوضيح تفاصيل جميع المخاطر المصاحبة للجراحة. سيُطلب منك توقيع إقرار لضمان فهمك الكامل للإجراء وجميع المخاطر أو المضاعفات المحتملة المصاحبة له.

تتضمن مخاطر جراحة إعادة بناء الثدي، وعلى سبيل العد لا الحصر، النزيف، الإلتهابات، عدم التئام الشقوق الجراحية، والمخاطر المصاحبة للتخدير. يجب عليك أيضاً أن تعرفي:

تشمل الجراحات التي يتم فيها ترقيع الجلد مخاطر الفقدان الجزئي أو الكلي للجلد الذي تم ترقيعه، كما تشمل مخاطر فقدان الإحساس في كل من المنطقة المانحة للجلد أو التي تم ترقيعها.

لا تؤثر حشوات الثدي على صحة الثدي، فقد أثبتت الأبحاث العلمية التي أجرتها العديد من الهيئات المستقلة أنه لا توجد أي علاقة بين حشوات الثدي والأمراض المناعية أو أي أمراض اخرى.

أين سيتم إجراء الجراحة لي؟

عادةً يتم إجراء جراحة إعادة بناء الثدي في مستشفى. في الأغلب يلجأ الأطباء إلى استخدام التخدير الكلي.

يتم إجراء المتابعة في العيادات الخارجية. أحياناً يحتاج الطبيب إلى إجراء بعض الإجراءات البسيطة في امركز جراحات اليوم الواحد ويكون ذلك تحت تأثير المخدر الموضعي والمهدئات.

يستند القرار على متطلبات كل إجراء، مع الأخذ في الاعتبار تفضيلاتك ورأي طبيبك المعالج.

التحضير لجراحة إعادة بناء الثدي

قبل إجراء جراحة إعادة بناء الثدي الخاصة بك، قد يُطلب منك:

  • القيام ببعض الفحوصات المعملية والطبية
  • أخذ بعض العلاجات المحددة أو تعديل بعض الأدوية
  • التوقف عن التدخين قبل الجراحة بفترة كافية
  • تجنب أخذ الأسبرين، العقاقير المضادة للإلتهاب، والمكملات العشبية، نظراً لأنها قد تزيد من النزيف.

ستغطي التعليمات الخاصة التي سيزودك بها طبيبك النقاط التالية:

  • ما الذي يجب عليك فعله في يوم الجراحة
  • نوع التخدير خلال جراحة إعادة بناء الثدي
  • الرعاية الطبية بعد الجراحة والمتابعة
  • وثائق التسجيل الخاصة بحشوة الثدي (إذا استخدمت)

سيحدد طبيبك المكان الأمثل لإجراء جراحة إعادة بناء الثدي الخاصة بك. يمكن أن يتم إجراء عملية إعادة بناء الثدي في أي منشأة جراحية معتمدة، مركز جراحي معتمد أو مستشفى.

 

إذا تم إجراء جراحة إعادة بناء الثدي الخاصة بكي في مركز جراحات اليوم الواحد. تأكدي من الإتفاق مع شخص ما لإيصالك إلى ومن مكان إجراء الجراحة والمكوث معك خلال الليلة الأولى بعد الجراحة على الأقل.

خطوات جراحة إعادة بناء الثدي

ما الذي سيحدث خلال جراحة إعادة بناء الثدي الخاصة بك؟

الخطوة 1 – التخدير

سيقوم طبيب التخدير بحقنك بالأدوية لضمان راحتك خلال الجراحة. تتضن الخيارات المتاحة المهدئ الوريدي أو التخدير العام. سيوصيك طبيبك بالخيار الأنسب لك.

الخطوة 2 – الخيارات الجراحية

الخيار الأول – تقنية الترقيع الجراحي باستخدام أجزاء دهون وجلد المريضة نفسها لبناء أو تغطية الثدي.

أحياناً، تتسبب جراحة استئصال الثدي وما يسبقها ويليها من علاج إشعاعي في تضرر جزء كبير من جدار الصدر، ما يجعل الأنسجة المتبقية غير كافية لدعم وتغطية حشوة الثدي. في الأغلب يحتاج الطبيب إلى استخدام الترقيع الجراحي عند إعادة بناء الثدي باستخدام الحشوات.

في تقنية DIEP (وهو اختصار لاسم التقنيه الكامل (Deep Inferior Epigastric Perforators Flap))، يستخدم الجراح جزءاً من دهون وجلد الجدار الأمامي للبطن لبناء الثدي ونقلها كلياً مع امداداتها الدمويه وتشكيلها لبناء الثدي.

تقنية DIEP
       تقنية DIEP
تقنية DIEP
      اماكن الندبات

وبدلاً من ذلك، يستطيع الجراح استخدام تقنية اخرى ينقل فيها الجراح بعض الأنسجة من البطن أو الأرداف إلى الصدر.

 

تشمل الخيارات الجراحية أيضاً الترقيع الجراحي باستخدام العضلة الظهرية العريضة (Latissimus Dorsi)، حيث يستخدم الجراح جزءاً من عضلات، دهون وجلد الظهر لترقيع موقع الثدي المُستأصل. يتم نقل تلك الأجزاء من الظهر إلى الصدر دون فصلها عن مصدر الإمداد الدموي الخاص بها لتسريع عملية التعافي.

تقنيه العضله الظهريه

تقنيه العضله الظهريه
   تقنيه العضله الظهريه

في بعض الأحيان، تكون العضلات التي تم استخدامها كافية لبناء الثدي بشكل كامل. وإذا لم تكن كافية، فهي تلعب دوراً رئيسياً في تدعيم الحشوه التي قد يتم وضعها لبناء الثدي.

تقنيه العضله الظهريه

LD4

الخيار 3 – إطالة الأنسجة عن طريق شد الجلد السليم لتغطية حشوة الثدي.

على الرغم من أن عملية إعادة بناء الثدي باستخدام تقنية إطالة الأنسجة تسهل وتسرع التعافي بعد الجراحة، إلا أنها عملية طويلة.

تتطلب تلك التقنية عدة زيارات للطبيب على مدى 4 إلى 6 أشهر بعد جراحة إعادة بناء الثدي، وذلك حتى يتمكن من إطالة الجلد بشكل تدريجي.

سيتطلب الأمر إجراء جراحة ثانية لاستبدال جهاز استطالة الجلد إذا لم يكن مُعداً ليكون كحشوه دائمة.

يمكن استخدام حشوات الثدي كعملية مكملة أو بديلة لتقنية الترقيع الجراحي. يستخدم الأطباء حشوات السيليكون الحشوات المملوءة بالمحلول الملحي في جراحات إعادة بناء الثدي.

جهاز استطالة الجلد
    جهاز استطالة الجلد

سيساعدك جراح التجميل الخاص بك على تحديد الأنسب لكي. ستحتاجين إلى إطالة الجلد إذا استخدم الطبيب الحشوات وحدها لإعادة بناء الثدي.

الخطوة 3 – الترقيع الجراحي وغيره من الإجراءات المتخصصة لتكوين الحلمة والهالة.

تشمل الخطوات الأخيرة في جراحة إعادة بناء الثدي التقنيات الجراحية التي تهدف إلى إعادة بناء الحلمة والهالة

التعافي من جراحة إعادة بناء الثدي

سيتم وضع ضمادات على الجرح بعد إتمام جراحة إعادة بناء الثدي الخاصة بك.

سيقوم الطبيب بوضع ضمادات أو حمالة صدر داعمة لتقليل التورم ولدعم الثدي بعد الجراحة. سيتم وضع أنبوب صغير وقصير تحت الجلد بشكل مؤقت لتصريف أي أي تجمع دموي.

لتقليل استخدام المسكنات بعد الجراحة، قد يقوم طبيبك بتركيب جهازاً صغيراً لضخ مسكنات الألم بجرعات خفيفة.

سيقوم طبيبك المعالج بإعطائك بعض التعليمات والتي تشمل: كيفية العناية بالمكان الذي تم فيه إجراء الجراحة، بعض العلاجات الموضعية أو التي تؤخذ عن طريق الفم للمساعدة في التئام الجرح ولتقليل احتمالية حدوث التهابات، بعض المخاوف المتعلقة بالمكان الذي تم فيه إجراء الجراحة أو المتعلقة بصحتك العامة، وموعد المتابعة.

لا تنس أن تسأل طبيبك بعض الأسئلة المحددة والتي تتعلق بتوقعاتك خلال فترة التعافي، مثل:

  • أين سأمكث بعد انتهاء الجراحة؟
  • ما هي العلاجات التي سآخذها أو التي سيتم وصفها لي بعد الجراحة؟
  • هل سيتم وضع ضمادات بعد الجراحة؟ متى سيتم إزالتها؟
  • هل سيتم وضع أنابيب لتصريف التجمع الدموي؟ ومتى سيتم إزالتها؟
  • متى سأتمكن من الإستحمام؟
  • متى سأتمكن من متابعة حياتي وأنشطتي بشكل طبيعي؟
  • متى سأعود للمتابعة؟

سيستغرق التعافي عدة أسابيع، حيث سيقل التورم خلال تلك الفترة، كما سيتحسن شكل وموضع الثدي. يرجى متابعة نصائح طبيبك بدقة والحرص على المتابعة الدورية وفقاً للجدول المحدد لك.

نتائج جراحة إعادة بناء الثدي

ستساعدك النتائج المرضية لجراحة إعادة بناء الثدي بعد استئصال الثدي من استعادة ثقتك بنفسك، كما ستقلل من التأثير البدني والنفسي السلبي لجراحة استئصال الثدي.

بمرور الوقت، قد يتحسن إحساسك بالثدي تدريجياً، كما ستتحسن أماكن الندبات الناجمة عن الجراحة، إلا أنها لن تختفي بشكل كامل.

إن جراحة إعادة بناء الثدي إجراء متعب، إلا أن غالبية السيدات ترين أن هذا قليل مقارنةً بالتحسن في نوعية حياتهن وقدرتهن على ممارسة حياتهن بشكل طبيعي مرة اخرى.

من الضروري المواظبة على متابعة صحة الثدي باستمرار، وذلك عن طريق الفحص الذاتي للثدي، التصوير الشعاعي للثدي وغيرها من وسائل الفحص والكشف المبكر.

متى سأعود إلى المنزل؟

إذا واجهتك صعوبة في التنفس، آلام في الصدر أو زيادة في ضربات القلب، لا تترددي في زيارة طبيبك على الفور. قد يحتاج طبيبك إلى إدخالك إلى المستشفى وإجراء المزيد من الفحوصات والعلاجات إذا حدثت أي من المضاعفات المذكورة سابقاً.

وعلى الرغم من النتائج الجيدة المتوقعة بعد الجراحة، إلا أنه لا توجد أي ضمانات. في بعض الحالات، قد لا تنجح الجراحة بشكل كامل في تحقيق النتائج المرجوة، وقد يتطلب الأمر جراحة أخرى.

إن اتباعك الدقيق لنصائح وتوجيهات طبيبك أمر ضروري لنجاح الجراحة. من الضروري ألا تتعرض الخياطات الجراحية إلى شد مفرط، كشط أو تحريك خلال فترة التعافي. سيعطيك طبيبك جميع التعليمات الخاصة بكيفية الإهتمام بنفسك.

مصطلحات جراحة إعادة بناء الثدي التي تحتاجين إلى معرفتها

  • استئصال الثدي: هو إزالة الثدي بأكمله لإزالة الورم السرطاني.
  • إطالة الأنسجة: هي تقنية جراحية لإطالة الأنسجة السليمة بهدف وضع حشوه الثدي.
  • إعادة بناء الثدي: وتُعرف أيضاً باسم ترقيع الثدي؛ هي عملية تكبير الثدي جراحياً.
  • التخدير الكلي: هي العقاقير و/أو الغازات التي تُستخدم خلال الجراحة لتقليل الألم وتقليل مستوى الوعي.
  • التخدير الموضعي: هو العقار الذي يتم حقنه في موقع الشق الجراحي مباشرة خلال الجراحة لتقليل الألم.
  • الترقيع الجراحي باستخدام العضلة الظهرية العريضة: هي تقنية جراحية يتم فيها استخدام جزء من العضله الظهريه العريضه (Latissimus Dorsi) والدهون والجلد الذي يغطيها وتحريكه تحت الجلد إلى منطقة الثدي لإعادة بناء الثدي. يتم في تلك التقنية نقل تلك الأنسجة بينما تظل متصلة بالإمداد الدموي الخاص بها.
  • الشق عبر الإبط: هو شق جراحي في منطقة الإبط (تحت الذراع).
  • المهدئ الوريدي: هو مهدئ يتم حقنه مباشرة في الوريد لمساعدتك على الإسترخاء.
  • الموقع المانح: هي منطقة في الجسم يأخذ منها الجراح الجلد، العضلات والدهون لإعادة بناء الثدي – وعادة ما تكون في منطقة غير ظاهرة مثل الظهر، البطن أو الأرداف.
  • الهالة: الجلد الغامق الذي يحيط بالحلمة.
  • تجمع دموي: هو تجمع الدماء تحت الجلد.
  • ترقيع جراحي: هي التقنية الجراحية التي تُستخدم لإعادة بناء الحلمة والهالة.
  • تصغير الثدي: هو تقليل حجم الثديين ورفعهما جراحياً.
  • تقنية DIEP: هو الترقيع الجراحي باستخدام المنطقة التي يغذيها الشريان الشرسفي السفلي، حيث يتم أخذ الأنسجة من البطن تسمى باللغه الانجليزيه Deep Inferior Epigastric Perforator Flap
  • تقنية TRAM: والتي يطلق عليها أيضاً اسم الترقيع باستخدام العضلة البطنية المستعرضة Transversus Abdominis Muscle. في هذه التقنية الجراحية، يستخدم الجراح جزءاً من عضلات، دهون وجلد الجدار الأمامي للبطن لبناء الثدي.
  • رفع الثدي: وتُعرف أيضاً باسم شد الثدي؛ وهي جراحة لرفع الثديين وعلاج ترهلهما.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *